اتجاهات CAD العالمية 2018/2019

خلال تقرير حديث حول اتجاهات CAD العالمية 2018/2019 من شركة أبحاث السوق Business Advantage. استطلع الصحفيون آراء أكثر من 600 مستخدم CAD حول العالم، لبحث معرفتهم بالعديد من تقنيات CAD. بعض هذه التقنيات، مثل النمذجة ثلاثية الأبعاد والصياغة ثنائية الأبعاد، التصميم التوليفي والواقع الإفتراضي، وغيرها.

التصاميم ثلاثية الأبعاد هي الأشهر!

يشتمل التقرير على مقياس، والذي يشير إلى مقدار المعرفة بالتقنية وإستخدامها. على سبيل المثال، 81% من المجيبين على الإستطلاع على دراية بالنمذجة ثلاثية الأبعاد، بينما يستخدم 69% منهم فقط هذه التقنية، وعلى نتائج المقياس تكون النسبة 85% لهذه التقنية.

وتشمل النتائج إعتماد بعض التقنيات كالتالي، الذكاء الاصطناعي (8٪)، والتعلم الآلي (11٪)، والواقع الإفتراضي (17٪)، والواقع المعزز (21٪)، ربط CAD بالهاتف المحمول (46٪).

لقد طُلب من المشاركين في الإستقصاء التنبؤ بما إذا كانوا سيعتمدون هذه التقنيات أم لا خلال السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة. بمقارنة العدد المستقبلي المتوقع للمستخدمين مع العدد الحالي للمستخدمين، توقع التقرير النمو المحتمل لكل تقنية. لقد وجدت أن التقنيات ذات النمو الأكثر تنبؤًا هي نفسها تمامًا التي لديها أدنى نسب اعتماد.

هذا يقودنا إلى قياس نهائي: لقد صنفوا النمذجة ثلاثية الأبعاد بإعتبارها أهم تكنولوجيا. وتم تصنيف الذكاء الإصطناعي على أنه الأقل أهمية، تليها جميع التقنيات الأخرى التي لديها أدنى نسب تبني.

مع التقدم التكنولوجي بلا هوادة، سيتم الوفاء بوعد كل هذه التقنيات. قد لا تكون في غضون 3 إلى 5 سنوات القادمة، ولكن في مرحلة ما، كل واحدة من هذه التقنيات سوف ترتفع إلى مستوى التوقعات. حاز Cloud-based CAD وmobile CAD على إهتمام المستخدمين بالفعل، وبدأ AR / VR في أخذ مكانتهم أيضًا، أما بالنسبة إلى الذكاء الإصطناعي والتعلم الآلي، فلا أحد يعرف إلى أي مدى يمكن أن يذهب قطارهم ومتى سيصل إلى هناك، لكن من المحتم أن رحلتهم ستكون مثيرة.

لذا، سواء أكانت هذه التقنيات لا تمتلك تبنيًا جماعيًا أم لا، وما إذا كنت تعتبرها مهمة أم لا ، فهي تستحق الإهتمام بها. التقنيات الحديثة لديها طريقتها في التسلل إليك – من الأفضل أن تبقي عينيك مفتوحتين.